بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الحركة الوطنية الأسيرة بخصوص قيام السلطات البريطانية باعتقال عدد من أعضاء حركة “Palestine Action”

أقدمت السلطات البريطانية على اعتقال 9 أعضاء من حركة “Palestine Action” التي تقوم بمناهضة الشركات المتواطئة بشكل مباشر مع الاحتلال الصهيوني المستمر لفلسطين وما تبعه من تطهير عرقي لشعبها، ولاحقًا أفرجت السلطات البريطانية عن عضوين وبقي 7 أعضاء رهن الاعتقال.

وبناءً عليه؛ نؤكد على ما يلي:

أولًا: نثمن الجهود المبذولة من حركة “Palestine Action”، والتي تسببت بإغلاق عدة مواقع تابعة لشركة “Elbit” المتخصصة بإنتاج الطائرات المسيّرة والأسلحة وتزويد الاحتلال الصهيوني الفاشي بها، إضافةً لاستهدافها لسلاسل التوريد الخاصة بالشركة؛ وشركات أخرى تقوم بتزويد الاحتلال بالجرافات لهدم منازل الفلسطينيين.

ثانيًا: تستنكر الحركة الوطنية الأسيرة قيام شركة “Elbit” البريطانية وغيرها من الشركات بالتسويق لأسلحتها على أنها مختبرة ومجربة في قطاع غزة، وإن هذا السلوك يعتبر انتهاك للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، كما أنه يعتبر اشتراكًا في الجرائم المتواصلة التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

ثالثًا: نستنكر قيام السلطات البريطانية باعتقال عدة أعضاء من حركة “Palestine Action” وندعو المؤسسات القانونية والحقوقية الدولية للوقوف بشكل جاد والتحرك الرسمي والشعبي للضغط على الحكومة البريطانية للإفراج فوراً عن بقية الأعضاء الذين تم اعتقالهم، والكف عن التواطؤ البريطاني مع نظام الفصل العنصري الصهيوني منذ صدور وعد بلفور عام 1917م وحتى اليوم.

الحركة الوطنية الأسيرة

الأحد 22 ذو القعدة 1444 هـ
الموافق لـ 11 يونيو 2023م

Share
Tweet
WhatsApp
Telegram
Share
Email
Print
Buffer